الجمعة، 20 مايو، 2011

لا نحن نحن .. ولا الزمان أنصفنا




لا نحن نحن .. ولا الزمان أنصفنا



أراك أبحرت في عالم من جنون
مع أناس أطعمت صغيرهم ..
داويت جريحهم ..
عطرت مساكنهم ..
وغدراا إغتالواا براءتك
وشنقواا طهرك
تجردوا من انسانيتهم ..
ماتت قلوبهم لا يستأمنون .
وتبقين أنت ..
أنت ملاك في دنيااا بلا أمان
الغربة تلفنا عنوان إقامتنا
و الدنيا محطة والآخرة هي زماننا
هي مكاننا هي عنوانناا
ربما نلتقي نشتكي ..
لنداوي جراحنا .. ونخفف آلامنا
يأتي الربيع .. وتزهر البساتين
تغرد الطيور .. تبني أعشاشها
وتنتعش بشذى الياسمين
تحلو الحياة وتسلبنا الدنيا أفكارنا
وننسى أن الصيف آت
أن الخريف أت
أن زماننا فات
وأن الأمل مات
وأننا أصبحنا رفاة
بلا حياة
قلوبنا تحجرت
أنفاسنا توقفت
أحلامنا وئدت
مشاعرنا جمدت
أحاسيسنا بلدت
كل شيء فينا ذاب
كما يذوب الضباب
لا نحن نحن .. ولا الزمان أنصفنا
أخذ بثأرنا ..
بمن نصبواا المشانق
واعدموناا
بمن أحرقواا سمعتناا
وشوهوناا
بمن جردوناا من قيمنا
وبأبشع الأوصاف نعتوناا
ما أبشع أن تتعرى أمام القدر
لا لشيء إلا ليسخر منك البشر
ياترى تعود الأيام ويعود الربيع
كما كان ..
تستريح عقولنا ..
وتفرح قلوبناا ..
يا ترى هل حقيقة أنا أنا ؟؟
من سلبت منه حريته
وسجنت أفكاره
ياترى بالله عليكم قولواا
هل عدت أنا أناا ؟؟
لاني بحثت عن هويتي فوجدتها
زورت
صورتي فيها غيرت
حتى قبيلتي
جددت
ياترى هل العيب فينا
أننا قبلنا أن نعيش
أتقياء
أبرياء
صادقين .. أمناء
هل عيب أن نعيش ونحيا
بوجه واحد
وفكر واحد
ورب واحد
ومحمد واحد
ودنيا واحدة
نكسب
ونفوز
بجنة
يقال أنها واحدة
فسبحان الواحد الذي لا ينام
ولا يذل عنده من ظلم من الأنام


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق