الأربعاء، 15 نوفمبر 2017



في بساتين الورد نختار الأجمل
وبين سطورك
نجد المتعة 
فجمال روحك قبل حرفك 
ترفرف ناشرة أجنحة من سلام
صانعة دنيا كلها بهجة وسعادة
حين نخاطب غيرنا بمحبة 
ونفتح لهم قلوبنا
 ليغرفوا من روعة وعذوبة كنوزها
نكون قد أدينا واجبنا الانساني
سيدتي ...
يعلم الله أن الفضل جله يعود إليه 
وهو وحده من يحركنا 
كوني مطمئنة 
فالأمن والسلام والإنسانية 
موكولة لتجسيدها في واقع الناس
لن أبرحك إلا ونفسك قد استقرت وهنأ بالك 
وتعودت روحك على كل ما هو جميل
استمري فنحن ضمآى 

هناك تعليقان (2):